الفصل الثالث - تغييرات الأحوال الشخصية في بعض البلاد الأسلامية

 

ملفات ساخنة

 

مهندسة كاميليا حلمي تكتب: هل جائزة نوبل للسلام مدعاة للفخر والشرف؟؟

 

المنظمات النسوية ودور رأس الحربة

 

بـ فرمان دولي... الرضيع والمراهق والشاب كلهم أطفال

 

المجتمعات العربية من بكين إلى بكين +15

  • قرأت لك

  • رسالة دكتوراه تحذر من مخطط لتمزيق الأسرة المسلمة المزيد
    نماذج قدوة : الدكتورة فاطمة عمر نصيف المزيد
    ماذا حدث في مؤتمر ( بكين + 15 ) ؟! المزيد

     

     

     

     
     

    أبحاث

     

    الفصل الثالث - تغييرات الأحوال الشخصية في بعض البلاد الأسلامية

    1 - الجزائر :

     ففي الجزائر قامت الحكومة الجزائرية بمنح " الأم العازبة " معاشاً شهرياً لتربية مولودها غير الشرعي في خطوة غير مسبوقة على مستوى العالم العربي أثارت أصداء قوية ومتباينة داخل المجتمع الجزائري .

    حيث أن هذه الخطوة تعد ظلماً اجتماعياً للمطلقات اللاتي لا يحصلن إلا على خمس معاش الأم العازبة الذي قررته الحكومة وكان الأولى توجيه تلك الأموال للقضاء على العوامل التي تعوق زواج الشباب , لا تشجيع المرأة على سلوكيات تخرجها من هويتها وأخلاقها .

    ولا شك أن هذه الخطوة تستهدف التخلي عن تميزنا بديننا وحضارتنا التي لا توجد لدى الغرب .

    2- المغرب :

    صدرت في المغرب " مدونة الأحوال الشخصية " أي قانون الأسرة , وكان صدمة لكل من يشتغلون بالقانون حيث رأينا فيه تطبيق لكثير من رؤى المواثيق الدولية التي تخالف الدين والعرف والمألوف وعلى سبيل المثال :

    ·        تم رفع سن الزواج الى 18 سنة للولد والبنت بعد أن كان 15 سنة للبنت و18 سنة للولد .

    ·        كان سن الحضانة للبنت 12 سنة والولد 15 سنة فأصبح 15 سنة للاثنين .

    ·        كانت البنت لا تتزوج إلا بولي شرعي وكان ذلك شرطاً من شروط صحة عقد الزواج سواء كانت البنت قاصراً  أم رشيداً ، فتم إلغاء هذا الشرط.

    ·        التخلي عن مفهوم " طاعة الزوجة لزوجها " والتخلي عن مفهوم "إشراف المرأة على البيت وتنظيم شئونه"

    ·        إلغاء التمييز بين الحقوق والواجبات الخاصة بالزوجة على الزوج , وبالزوج على الزوجة لتصبح حقوقاً متبادلة بين الطرفين .

    ·        التوسع في إثبات علاقة الزواج الذي تم بدون عقد .

    ·        إعطاء القضاء حق الولاية على الطلاق لحماية الزوجة من تعسف الزوج .

    ·        في حالة الطلاق تمنح المرأة نصف مال الرجل .

    هذه إطلالة سريعة على مدونة الأحوال الشخصية في المغرب .

    3- تشاد :

    في متابعة لما مس قوانين الأحوال الشخصية في البلاد الإسلامية وجدنا أن "تشاد" الذي يمثل المسلمون بها أكثر من 80% من عدد سكانها وافق مجلس النواب التشادي بإجازة تطبيق مدونة الأحوال الشخصية في تشاد والتي وصفوها بأنها متوافقة مع الشريعة الإسلامية رغم أنها استبدلتها بمقررات وبنود الاتفاقيات الدولية ومقررات مؤتمرات بكين وكوبنهاجن والقاهرة ونيويورك بشكل يتطابق تماماً مع ثقافة الجنس بجميع أشكاله دون التقيد بأي قيم أو تقاليد "أسموها متخلفة" وكأن غاية الإنسان في حياته هي تحقيق شهواته فقط .

    ومن أهم القضايا التي تم التركيز عليها في مشروع مدونة الأحوال الشخصية قضايا مثل :

    تحديد سن الزواج , تعدد الزوجات , الطلاق , القوامة , الميراث , تأديب المرأة

    وعلى ذات النهج كانت عدة بلاد أخرى نذكر منها تركيا وتونس .

    بل أصبحت بعض البلاد تنادى الآن بتطبيق الزواج المدنى والذى يخرج تماما من عبائة الدين ويعتبر عقد مدنى بحت ليس للدين أى دور فيه مثل لبنان .

     

     
     

     متقدم

    من نحن

    اتصل بنا

    الصفحة الرئيسية

    مؤتمرات

    ميثاق الطفل

    ميثاق الأسرة

    الرؤى النقدية

    أبحـــاث

    مقــالات

    الائتلاف

    أخبار اللجنه

    بيانات اللجنة

    العفاف

    إصداراتنا

    الرؤى الإسلامية

    اللجنة في الإعلام

    ألبوم اللجنة

    الأســـرة

    حــوارات

    قـرأت لك

     

    اتصل بنا  |  من نحن   |  الرئيسية  |  اتفاقية الاستخدام  |  سجل الزوار
    جميع الحقوق محفوظة للجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل © 1999 -  2012

    للحصول على أفضل عرض استخدم Internet explorer

    اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل